الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي ولا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت

شاطر | 
 

 علمتني الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سراج
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر العمر : 41
العمل/الترفيه : تاجر
المزاج : باهي
مكان السكن : ليبيا
السٌّمعَة : 0
ليبيا
عدد الرسائل : 28
تاريخ التسجيل : 02/03/2009

مُساهمةموضوع: علمتني الحياة   الأربعاء أبريل 29, 2009 6:15 am



هذه القصيده من أجما القصائد المعاصره

علمتني الحياة

عـلَّـمـتـنـي الحياةُ أن أتلقّى *** كـلَّ ألـوانـهـا رضـاً وقبولا

ورأيـتُ الـرِّضـا يـخفِّف أثقا *** لـي ويُـلقي على المآسي سُدولا

والـذي أُلـهـم الـرِّضا لا تراهُ *** أبـدَ الـدهـر حـاسداً أو عَذولا

أنـا راضٍ بـكـل مـا كتب الله *** ومُـزْجٍ إلـيـه حَـمْـداً جَزيلا

أنـا راضٍ بـكل صِنفٍ من النا *** سِ لـئـيـمـاً ألـفيتُه أو نبيلا

لـسـتُ أخـشـى من اللئيم أذاه *** لا، ولـن أسـألَ الـنـبيلَ فتيلا

فـسـح الله فـي فـؤادي فلا أر *** ضـى مـن الحبِّ والوداد بديلا

فـي فـؤادي لـكل ضيف مكان *** فـكُـنِ الـضيفَ مؤنساً أوثقيلا

ضلَّ من يحسب الرضا عن هَوان *** أو يـراه عـلـى الـنِّفاق دليلا

فـالـرضا نعمةٌ من الله لم يسـ *** ـعـد بـهـا في العباد إلا القليلا

والــــــرضـا آيـةُ البراءة والإيـ *** ـمـان بالله نـاصـراً ووكـيلا
* * *
عـلـمـتني الحياةُ أنَّ لها طعـ *** ـمَـيـن، مُـراً، وسائغاً معسولا

فــــــتـعـوَّدتُ حـالَـتَـيْها قريراً *** وألـفـتُ الـتـغـيير والتبديلا

أيـهـا الـناس كلُّنا شاربُ الكأ *** سَـيـن إنْ عـلقماً وإنْ سلسبيلا

نـحـن كالرّوض نُضْرة وذُبولا***نـحـن كـالـنَّجم مَطلعَاً وأُفولا

نـحـن كـالـريح ثورة وسكوناً *** نـحـن كالمُزن مُمسكاً وهطولا

نـحـن كـالـظنِّ صادقاً وكذوباً *** نـحـن كـالحظِّ منصفاً وخذولا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علمتني الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السند :: الأقسام الأدبية :: الشعر العربي الفصيح-
انتقل الى: