الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي ولا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت

شاطر | 
 

 بكَيتَ، وما يُبكيكَ مِنْ طَلَلٍ قفرِ(حاتم الطائي )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmad
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

ذكر العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : فرحان
مكان السكن : مصر
السٌّمعَة : 0
مصر
عدد الرسائل : 89
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: بكَيتَ، وما يُبكيكَ مِنْ طَلَلٍ قفرِ(حاتم الطائي )   السبت يناير 03, 2009 7:22 pm

بكَيـتَ، ومـا يُبكيـكَ مِـنْ طَلَـلٍ قفـرِ بسيف اللـوى بيـن عمـوران فالغمـر
بمُنْعَـرَجِ الـغُـلاّنِ، بـيـنَ سَتـيـرَة ٍ إلى دارِ ذاتِ الهَضْبِ، فالبُـرُفِ الحُمـرِ
إلى الشِّعبِ، من أُعلـى سِتـارٍ، فثَرْمَـد ٍ فبَلْدَة ِ مَبنـى سِنْبـسٍ لابنتَـيْ عَمـرِو
ومـا أهـلُ طـودٍ، مكفهـرٍ حصونـه، منَ الموْتِ، إلاّ مثلُ مَـن حـلّ بالصَّحـرِ
ومــا دارِعٌ، إلاّ كـآخَــرَ حـاسِــرٍ ومـا مُقـتِـرٌ، إلاّ كـآخَـرَ ذي وَفْــر
تنـوطُ لنـا حـب الحيـاة نفوسـنـا، شَقاءً، ويأتي الموْتُ من حيثُ لا نـدري
أمـاوي! إمـا مـت، فاسعـي بنطفـة ٍ من الخَمرِ، رِيّاً، فانضَحِنَّ بهـا قبـرِي
فلو أن عين الخمر فـي رأس شـارفٍ، من الأسد، وردٍ، لأعتجلنا علـى الخمـر
ولا آخـذُ المولـى لـسـوءٍ بـلائـه، وإنْ كانَ مَحنـيّ الضّلـوعِ علـى غَمْـرِ
متى يأتِ، يوماً، وارثي يبتغـي الغنـى ، يجد جمع كف، غيـر مـلء، ولا صفـر
يجـدْ فرسـاً مثـل العنـان، وصارمـا ً حُساماً، إذا ما هُزّ لـم يَـرْضَ بالهَبـرِ
وأسـمـر خطـيـاً، كــأن كعـوبـهُ نوى القسب، قدراً أرمى ذراعاً على العشر
وإنّـي لأستَحيـي مـنَ الأرْضِ أنْ أرَى بها النّابَ تَمشي، فـي عشِيّاتهـا الغُبْـرِ
وعشتُ مـع الأقـوام بالفقـر والغنـى ، سَقاني بكأسَـي ذاكَ كِلْتَيهِمـا دَهـري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بكَيتَ، وما يُبكيكَ مِنْ طَلَلٍ قفرِ(حاتم الطائي )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السند :: الأقسام الأدبية :: الشعر العربي الفصيح-
انتقل الى: